تغذية الأطفالمن سنتين حتى 6 سنوات

مشاكل الأكل في السنة الثانية من العمر

يطلق على السنة الثانية من العمر  Terrible 2 وذلك لما فيها من عقبات ومطبات فالطفل يتحرك أكثر ويتمرد على الأكل.

حقائق تخص السنة الثانية من العمر:

  • يقل نمو الطفل في هذه المرحلة، يزيد وزنه مابين كيلو إلى 2 كيلو وبالتالي تقل احتياجاته من الأكل.
  • يكون التركيز الأكبر للطفل على اللعب والحركة واكتساب المهارات وليس على الأكل.
  • تمتلئ معدته بكمية قليلة من الطعام Tiny Tum لذلك فالسناكس أو الوجبات الخفيفة تعتبر مهمة بالنسبة له لكن يجب أن تكون سناك صحية ومفيدة وليست مضرة، ومن المهم جدا في هذه المرحلة عدم ادخال الوجبات السريعة Junk Food حتى لا يعتاد الطفل عليها. وفي نفس السياق ممنوع على الأبوين احضار الحلويات المصنعة والشيبسي إلى المنزل.
  • تكون شهية الطفل متذبذبة خلال السنة الثانية من العمر، ففي بعض الأيام يأكل جيدا وأياماً أخرى لا يأكل جيدا لذا يجب تعويضه بالسناكس.
  • حصة الطفل من العصائر يجب ألا تتعدى 150 ملل يوميا، الزيادة عن هذا المقدار تعتبر سعرات حرارية زائدة وتفقده الشهية للأكل وقد تصيبه بتسوس الأسنان.
  • حصة الطفل من اللبن ما بين 450-480 ملل يوميا، تجاوز هذه الكمية لا يفيد الطفل وقد يؤذي معدة الطفل ويسبب الإمساك.

ملحوظة: بعض الأطفال يطلق عليهم مدمني اللبن Milkholic ، وهم يعتمدون بشكل كامل على اللبن لدرجة إنهم لا يأكلون، لذا ينصح بالفطام من الببرونة عند سن 15-18 شهر لتقليل اعتماد الطفل على اللبن.

مشكلات الأكل في السنة الثانية من العمر:

  • في بعض الحالات لا يستطيع الطفل بلع أكل المائدة، ويعتمد فقط على الأكل المهروس، هذا طبيعي ولا داع للقلق حتى سن السنتين.
  • تشكو معظم الأمهات أن أطفالهن لا يأكلون اطلاقا! هذا بالطبع غير حقيقي لذا من المفيد معرفة كميات الطعام المناسبة للطفل على مدار اليوم:
  • البروتين: قطعة من اللحم أو 2 ملعقة كبيرة من الفول أو البقوليات أو بيضة.
  • الخضروات: ملعقة كبيرة.
  • الفاكهة: قطعتان كبيرتان من الفاكهة أو 150 ملل من العصير.
  • اللبن: ثلاث رضعات طبيعي أو رضعتان صناعي أو كوب زبادي أو قطعتان من الجبن المثلثات.
  • الحبوب: 3 ملاعق كبيرة سيريلاك أو 2 ملعقة كبيرة مكرونة أو شريحة خبز بلدي.

إذا لاحظنا ما يتناوله الطفل على مدار اليوم سنجد أنه يتناول معظم هذه الأنواع في أغلب الأيام، فلا تتوقعي منه أكثر من ذلك.

  • يرفض الطفل تناول نوع معين من الأكل كالخضروات، وهذا شئ طبيعي جدا أن يفضل النشويات أكثر.

يمكنك تقديم الخضروات لطفلك مع نوع آخر يحبه في نفس الطبق، أو يمكنك إضافة صوص أو توابل لتغيير طعم الخضار، كما يمكنك استخدام قوة العرض power of exposure  بأن تعرضي على طفلك كثيرا نوع الطعام الذي لا يحبه لكن بدون استخدام القوة أو العصبية، مجرد عرض فقد ثبت أن الانسان يستطيع تقبل أي طعم جديد إذا تناول القليل منه يوميا لمدة 15 يوم.

  • الطفل لا يرغب في تجربة الجديد من الأطعمة، وهذا شئ طبيعي لأن مراكز التذوق عنده تستثار من النكهات الحادة أو النفاذة. لتحفيز طفلك على التجربة يمكنك استخدام أسلوب التشجيع كأن تعطيه ملصقات (استيكرز) إذا جرب نوعا جديدا من الطعام، واسمحي له إذا لم يعجبه الطعم أن يخرجه من فمه.
  • الطفل يرفض طعام كان معتادا على تناوله، قد يحدث هذا بسبب مرور الطفل بفترة التسنين، أو مجرد حالة من الملل، أو قد يكون مريض ولم تظهر عليه أعراض المرض بعد، أو مجرد رغبة منه في التمرد، في هذه الحالة لا تعرضي هذا النوع على طفلك لمدة أسبوع، بعد أسبوع اعرضيه عليه في صورة مختلفة.
  • التنويع في الأطعمة مهم جدا خلال هذه المرحلة العمرية وقد يفيدك أيضا تسمية الأكل بأسماء حركية مع طفلك.
  • الطفل يأكل ملعقة ويقوم ولا يركز في الأكل، الحل نخصص special box وهو صندوق يحتوي على ألعاب يحبها الطفل جدا، نضعه بجانبنا وقت الأكل ولانسمح للطفل باللعب به إلا بعد أن يأكل مقدارا مناسبا من الطعام.

أخطاء شائعة:

  • “لازم تخلص طبقك” خطأ، اشعري طفلك أنه يمكنه القيام من طاولة الطعام عند الشعور بالشبع وليس بالضرورة إنهاء الطبق كاملا.
  • “لو اكلت كويس هتاخد كاندي أو ايس كريم” بهذا يشعر الطفل أن الاكل مهمة غير محببة ويجب انهاؤها اولا حتى يحصل على الحلويات المحببة إليه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق