تغذية الأطفالمقالات متنوعةمن 6 سنوات حتى 12 سنة

ثلاث مشكلات تواجهك مع أطفالك أثناء وجبة الإفطار

هل وجبة إفطار طفلك غير صحية؟ أظهر أحد استطلاعات الرأي أن 75 % من الآباء والأمهات الذين شملتهم الدراسة غير راضين عن وجبات اللإفطار غير الصحية التي يفضلها صغارهم ويتمنون أن يتناول أطفالهم إفطارًا صحيًا (مثل الكورن فليكس) إلا أن ما يمنعهم هو ضيق الوقت وكذلك رفض الصغار للعناصر الغذائية المفيدة.

الأسوأ من ذلك أن الدراسة أظهرت أن واحدًا من كل خمسة أطفال يترك إفطاره على الأقل يوم في الأسبوع، وأن ربع الأطفال يشربون مع الإفطار مشروبات غازية.

إن صباحات الأيام المدرسية مزدحمة للغاية وإذا لم يتم وضع الإفطار فيها كأولوية فسوف يتم إهماله أونسيانه.. إذا كنت تعانين من إحدى مشكلات الإفطار التالية إليك بعض النصائح:

المشكلة رقم 1: الكورن الفليكس ذو المحتوى السكري العالي:

أظهرت الدراسة أن 90 % من الصغار يتناولون الكورن فليكس في صباح الأيام الدراسية. قد يكون هذا مفيدًا فقط إذا بحثتي عن الكورن فليكس الذي يحتوي على 5 جرامات من السكر أو أقل لكمية الوجبة الواحدة، وأن تكون من مكوناته الرئيسية الحبوب الكاملة.

إذا لم يتوافر نوع كورن فليكس منخفض المحتوى من السكر وفي نفس الوقت يفضله الصغار فيمكنك استخدام هذه الحيلة: خلط نوعين من الكورن فليكس، نصف عالي السكريات والنصف الآخر غير محلّى فتكون كل ملعقة مُحلّاة (ليس بالقدر الزائد).. كما يمكنك تقديم وعاء صغير يحتوي على اللوز المقطع والتوت لتشجيع الأطفال على إضافته إلى الكورن فليكس فيكون بذلك وجبة مغذية ومُشبعة.

المشكلة رقم 2: ضيق الوقت:

قد يؤدي ضيق الوقت في صباحات الأيام المدرسية إلى عدم تناول وجبة مكتملة العناصر الغذائية (ربما دونتس أو بعض الحلوى) أو ربما إلى عدم تناول الإفطار من الأساس.. هذه الفكرة السهلة قد تساعدك، قد تكونين بالفعل ممن يتبعون عادة تحضير الحقيبة المدرسية ووجبات اليوم الدراسي في الليلة السابقة، أضيفي على هذه الوقت دقيقتين للتحضير للإفطار: اغسلي الخضروات أو الفواكه، جهزي الأطباق والملاعق والأكواب بحيث يكون عليكي في الصباح فقط تقديم الوجبة.. قد يفيدك تحضير كمية إضافية من البان كيك في عطلة نهاية الأسبوع وإعادة تسخينها يوميًا.. كما يمكن الاحتفاظ ببعض الأغذية المُعدة مسبقا التي يمكن للأطفال تناولها في السيارة أو في الخارج أثناء انتظار حافلة المدرسة مثل علبة زبادي أو المخبوزات.

المشكلة رقم 3: المشروبات السكرية:

المدهش أن الكثير من الصغار يتناولون الصودا على الإفطار، والمدهش أيضا أن 70 % من الأطفال يشربون عصائر الفواكه في الصباح والتي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر.. ومشكلة المشروبات السكرية أنها تجعل الطفل يشعر بالامتلاء وبالتالي عدم الرغبة في تناول الطعام.. وفقًا لأحدث توصيات الجمعية الأمريكية لطب الأطفال فإن النسبة المسموحة للصغار في عمر 4-6 سنوات هي ما بين 120 إلى 180 مللي لتر يوميًا، بينما للفئة العمرية 7- 18 سنة يجب ألا يتجاوز 230 مللي لتر يوميًا

بدلًا من أن تقدمي لطفلك كوب كبير من العصير يمكنك استخدام كمية صغيرة منه مع إضافة بعض الفواكه المجمدة والحليب والزبادي لتحضير سموثي الفواكه فيحصل الصغير بذلك على قيمة غذائية أعلى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق