الحساسيةمن 6 سنوات حتى 12 سنةمن سنتين حتى 6 سنوات

حساسية الصدر أشهر أمراض الطفولة

أشهر أمراض الطفولة التي نقابلها هي حساسية الصدر، ومعناها إلتهاب مزمن في الشعب الهوائية، ففي حساسية الأطفال تنغلق الشعب الهوائية ثم تعود فتفتح مرة أخرى مع موسعات الشعب، ويكون للشعب الهوائية حساسية أكثر قليلاً مع بعض المثيرات ومن هذا المعني نستطيع أن نطبق علي أطفالنا السعال الذي يصاحبه “تزييق” والنهجان والإحساس بضيق الصدر ويحدث التالي: 

  • يؤثر علي الرضاعة وعلي نشاط الطفلونلاحظ أنها تزيد ليلاً أو صباحاً وقد تصاحبه طوال اليوم أيضاً
  • تزيد بإزدياد المجهود سواء كان ضحك أو لعب
  • إذا حدث برد بسبيط سرعان ما يتحول إلى سعال قوي
ولكن لا نجزم بإصابة الطفل بحساسية الصدر إلا مع وجود شرطين وهما:

1- التكرار recurrent episodes

2- الإستجابة لموسعات الشعب سواء جلسات بخار او أدوية reversibility

أسباب حساسية الصدر

٨٠٪‏ يكون السبب هو عامل وراثي قوي لأي درجة من درجات القرابة سواء حساسية صدر او انف او جلد، ٢٠٪‏ يكون السبب عامل بيئي، مثلا الطفل يعيش في مكان به مدخنين بإستمرار او يعيش في جو به أتربة بإستمرار، أو وجود حيوانات اليفة في البيت مثل القطط، كل هذه عوامل تؤثر علي المدي الطويل علي الطفل، وبالتالي لصعوبة البحث عن العامل الوراثي الذي من الممكن أن يصل للدرجة العاشرة فحددنا الشرطين التكرار والاستجابة.

كيف تحدث الحساسية؟

الحساسية عبارة عن (مُثيرات التحسس) allergen ورد الفعل ( غلق الشعب الهوائية).

أشهر مُثيرات للحساسية هي: الدخان – التراب – حبوب اللقاح – الراوئح النفاذة (عطر – بخور – مبيدات حشرية) – التعرض للهواء البارد – الوسادات والملائات التي تحتوي علي ريش  – الأدوية مثل الأسبرين – المجهود الزائد والتوتر

يتعرض الطفل لتلك المثيرات مع وجود استعداد وراثي أو بيئي فتهاجم الخلايا المناعية التي تقوم برد فعل بأسلوب معين بعد التعرض للمرة الأولي بميكانيزم معين فيحدث انغلاق للشعب الهوائية وتبدأ الكحة أو السعال.

العلاج الدوائي:

ينقسم إلى مرحلتين: 1- وقت الأزمة. 2- الوقاية.

ومعني العلاج الدوائي أن الطفل يستطيع أن يعيش حياته بصورة طبيعية مثل النظارة بالنسبة للنظر الضعيف.

العلاج الأساسي للطفل يكون عن طريق الإستنشاق (موسعات شعب – كورتيزون) سواء عن طريق البخاخات أو أجهزة البخار (النبيولايزر) ويحدد سن الطفل طريقة العلاج.

  • إذا كان أقل من ٦ شهور يتم العلاج بالنبيولايزر Nebulizer
  • أكثر من ٦ شهور يتم العلاج بالنبيولايزر أو بخاخات عن طريق الجهاز القمعي Aerochamber
  • بعد ذلك نستطيع أن نستخدم البخاخات مباشرة، وفي السن الكبير (أكثر من ٤ سنوات) تتاح أدوات تستعمل عن طريق الشفط مثل Diskus

البخاخات:

البخاخات التي تحتوي علي موسعات شعب وعلاج جلسات البخار مثل:

اتروفنت ومسموح من سن يوم.

سالبيوتامول مثل نقط فاركولين وبخاخة فنتال او فنتولين وهؤلاء مسموح بهم بعد ٦ شهور، لكن قبل ٦ شهور يكون تحت متابعة الطبيب.

أمبولات كمبوڤنت (فاركولين +أتروڤنت) يعيطيان سوياً.

البخاخات وامبولات الجلسات اللي فيها كورتيزون 

بالميكورت مثل فليكسوتيد والفيسكو وهما بخاخات.

يوجد نوع من البخاخات يحتوي على النوعين معاً (موسع الشعب طويل المغعول والكورتيزون) مثل سيرتيد وسيمبيكورت

الطفل آتته الأزمة.

على حسب سن الطفل نعطي جلسة أتروڤنت او فاركولين (نقطة لكل كجم) وتكرر علي حسب حالة الطفل تحت إشراف الطبيب.

وجلسات الكورتيزون تكون بحساب، لماذا؟؟ لأن الطبيب من خلال الأعراض يستطيع أن يحدد مرحلة الحساسية staging وهي تكون تبعاً للطفل (كم عدد المرات التي آتته الأزمة؟ ما المدة الزمنية التي يتعافي بعدها؟ وهل تؤثر علي نشاطه اليومي أم لا؟؟

ومن خلال تلك الملاحظات يحدد أسلوب العلاج والوقاية

هل الكورتيزون ضروري؟

الكورتيزون الاستنشاقي ليس له أي آثار جانبية بل بالعكس فهو يقلل من إلتهاب الشعب ويقلل من حساسية الشعب الزيادة للمثيرات bronchial hyper-responsiveness  افراز المخاط كماأنه يساعد علي زيادة عمل موسع الشعب، ولذلك فإن المنظمات المهنمة بعلاج الحساسية علي مستوي العالم تنصح به بصفة مستمرة ICS طالما وجدت حساسية.

العلاج الوقائي:

١- نبنعد عن كل مثيرات الحساسية السالف ذكرها️

٢-يجب أن نعالج حساسية الأنف إن وجدت وأعراضها:

  • رشح اكثر من ١٠ ايام
  • “خنفرة” وانغلاق انفي اكتر من ١٠ ايام
  • رشح وعطس بصفه مستمره

وإذا لم يعالج الطفل منها فإن الافرازات الخلفية من الأنف ستتزايد ثم تنزل على الشعب الهوائية ومع أول فيروس برد بسيط فإن الصدر سينغلق

كيف نعالج حساسية الأنف؟!

البعد عن المثيرات كالسجائر في البيت والتعرض لهواء بارد والتراب والدخان والملاءات التب بها وبرأو عثة الفراش.

نبدأ مع الطفل فوراً بكورتيزون استنشاقي مثل نازونكس وآڤاميس مع مضاد للحساسية من الجيل الثاني مثل تيلفاست او زيرتك، وإذا كان الطفل يعاني من “اللحمية” مع وجود الحساسية فإن إستئصالها سيكون له دور كبير جداً في التحسن.

مونتليكاست

مثل سينجيولاير – ليليبل – كاست – مونتيكال وأشكال كثيرة في السوق.

المهم ان الاكياس منه يمكن أن توضع علي زبادي او بطاطس مهروسة او چيلي او سيرلاك أو أي طعام ذو كتلة والافضل أن يكون الأكل ليلاً ومسموح من سن ٦ شهور، والاقراص منه مضغ

•تركيز ٤ مجم من ٦شهور لخمس سنوات

•تركيز ٥ مجم فوق خمس سنوات

•تركيز ١٠ مجم فوق ال ١٠ سنين

لا يوجد له كورس معين، طالما الطفل بصحة جيدة فيأخذه كوقاية

بخاخة الكورتيزون

مثل فليكسوتايد أو جلسة كورتيزون (بالميكورت) يومياً صباحاً ICS وهو أقل درجات علاج الحساسية المُوصي بها كوقاية.

النصيحة الوحيدة مع الاطفال أو الكبار الذين يستخدمون بخاخات الكورتيزون، انهم يجب أن يتمضمضوا بمياه بعد استخدامها ولا يبلعها، لان استخدام البخاخه بصفه مستمره تؤدي إلى تكوين فطريات بالفم

بعض الاطفال يحتاجوا موسع شعب كوقاية، ولكن بخاخات الفاركولين والفنتولين او الجلسات منها لا تصلح كوقاية، لماذا؟؟

إذا استخدمناها فترة طويلة فهي تكون tachyphylaxis بمعني ان كل فتره نحتاج أن نزيد من الجرعة لكي نحصل علي فاعلية كالسابق.

الحل:

تكون دائماً عند مرض الطفل كخط دفاع عندما يبدأ في الكحة، وإذا كان الطفل يكح إذا بعد ما يبدأ في اللعب أو الجري فنعطيه قبل اللعب أو الجري فقط وهذا نوع من انواع الحساسية اسمه Exercise induced asthma.

أما إذا كان الطفل يحتاج إلى موسع للشعب الهوائية كوقاية فننتقل لأتروفنت أو لموسعات الشعب طويلة المفعول مثل سيرتيد او سيمبيكورت والتي صنعت خصيصاً للفترات الوقائية.

هل يوجد حل جذري؟

إن أطفال الحساسية يستجيبوا للعلاج ويشفوا تماما والحمد لله، ولكن هناك أطفال أخرى تعاني من أمراض مصحوبة بكحة لا تشفى اساسا مثل التليف الكيسي وتمدد القصيبات

نسبة شفاء حساسية الصدر

علي ٦سنوات تصل لـ ٧٠ ٪‏ من الاطفال

علي ١٠ سنوات تصل لـ ٢٠٪‏ من الأطفال

ويوجد١٠ ٪‏ من الحالات تسمتر معهم الحساسية

ولكن هناك أطفال يصابوا بها في الكبر adult asthma onset

كما أن الطفل الذي تستمر معه الكحة طول الوقت وغير مستجيب علي العلاج تماماً ووصل ٣ سنوات فنعتبره uncontrolled

بالتالي نلجأ لدكتور حساسية ومناعة يعمل بالأمصال وهذا علاج ناجح بنسبة بتوصل ل ٨٠٪‏ فيقوم بعمل اختبار لجلد الطفل او بالدم ليعرف المثيرات التي يتحسس منها الطفل، وبيبدأ بمنعه منها تماما ثم يعرضه لها بطريقة مخففه جدا وتدريجياً عن طريق المصل Desensitization، طوال ما يقرب من 6 أشهر.

لمذا ليس قبل ٣ سنوات؟ لأن هذا وقت بداية اكتمال المناعه للطفل، الا ان هناك بعض الاطفال المتحسسه بقوه فمن الممكن من سنتين مع دكتور حساسية ومناعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق