أمراض الأطفالمقالات متنوعة

المضاد الحيوى من الألف إلى الياء

المضاد الحيوي يعتبر من أعظم الإختراعات البشرية، فبدونها قد نموت نتيجة جرح صغير أو إلتهاب بسيط، ولكن سوء استخدامه قد يحوله إلى سلاح قاتل يضر أكثر مما ينفع، وأصبح الخطر ظاهر للعالم كله بعد تسجيل أول حالة لسيدة في أمريكا لم تستجيب لجميع أنواع المضادات الحيوية، وهنا الكارثة اللي أصبحت تهدد الأجيال الحالية والقادمة.

أمثلة علي سوء استخدام المضاد الحيوي والذي غالباً ما يكون ضحيته الطفل:

  • أم تعطي إبنها مضاد حيوي من الصيدلية من تلقاء نفسها أو من روشته قديمة كلما ارتفعت حرارة الإبن.
  • أم تقلل الجرعة التي كتبها الطبيب من تلقاء نفسها والعكس صحيح.
  • بمجرد أن بدأ الطفل في التحسن أوقفت الأم العلاج رغم أن الطبيب أوصى بتناوله فترة أطول.
  • أم تغير العلاج من تلقاء نفسها لأنه لم يعطي نتيجة خلال 24 ساعة من بدء تناوله.
  • أم أعطت إبنها مضاد حيوي كان قد شفى طفل أخر بحجة أنه أعطى نتيجة مع الطفل الآخر بالتالي سيعطي نفس النتيجة مع إبنها.

ومن هذا المنطلق سوف نلقي الضوء علي معظم الأخطاء التي قد نقع بها بخصوص إعطاء المضاد الحيوي للطفل.

طريقة حفظ المضاد الحيوي بعد تحضيره :

لابد أن يجف المضاد الحيوي بعد تحضيره في مكان بارد والأفضل في الثلاجة أو المبرد، وبالأخص كل مجموعة الأموكسيسلين مثل الأوجمنتين لأنه يتأثر بسرعة ولونه يتغير سريعاً.

العلاج في الثلاجة يكون بارداً قليلاً لذلك يجب علينا عند تقديمه وإعطاؤه للطفل أن نسحب الجرعة بالسرنجة ونتركها قليلاً حتي تدفأ، ولكن بدون ترك الزجاجه خارج الثلاجة.

مدة العلاج باستخدام المضاد الحيوي :

مدة العلاج باستخدام المضاد الحيوييجب أن يحددها الطبيب المُعالج للطفل ففي كل حالة مدة علاج معينة فعلي سبيل المثال:

  1. التهاب الحلق واللوز والأذن الوسطى من ٧-١٠ أيام .
  2. التيفود والإلتهاب الرئوي ١٠ أيام .
  3. التهاب مجري البول والنزلات المعوية من ٧-١٠أيام.
  4. الوحيد الذي جرعته من ٣-٥ ايام هو مجموعة (أزيثروميسن Azithromycin) مثل زيثروماكس.

يجب علي الأمهات إستكمال كورس المضاد الحيوي للنهاية، لأننا قد نجد أن الكثير من الأمهات توقف العلاج بمجرد ظهور التحسن للأسف وما فعلته هو انها قضت علي جزء بسيط من البكتيريا لا يتعدي ٦٠٪‏ وأبقت الجزء الباقي أقوي وأشرس ومقاوم للمضاد الذي اتعرف عليه وكون مناعة منه، ومن هنا تبدأ الكارثة وبسهولة جداً ترجع البكتيريا تنشط مرة أخرى ويكون الطفل في حاجة إلى مضاد أقوي أو جرعة أكبر، كما أنه ليس هناك ما يسمي “نخلص الزجاجة وخلاص” لأنه هناك مدة محددة ويجب أن نلتزم بها، فعند الانتهاء من الكورس لابد من التخلص مباشرة من الباقي لان مدة صلاحية أي (مُعلق) كالبودر أيضاً  المضاف له ماء ١٥ يوم من فتحه فقط .

الإستخدام اليومي والجرعة للمضاد الحيوي :

هناك مضاد حيوي يُعطي كل ٢٤ساعة، وهناك كل ١٢ساعة، وأخر كل ٨ ساعات، ولكن في حالة أننا نسينا جرعه في ميعادها ناخدها بمجرد تذكرها الا اذا كانت قريبة جداً من ميعاد الجرعة التي تليها بالتالي ناخذ الجرعة التالية في الميعاد المحدد لكن ممنوع تماماً أخذ جرعة مضاعفه للتعويض، ومن الأفضل ألا ننسي مواعيد الجرعات.

جميع المضادات الحيوية تؤخذ بعد الأكل، عدا مجموعة الزيثروماكس تؤخذ قبل الأكل أو بعد الاكل بساعتين (معدة فارغة) وعلمياً ليس من الضروري تطبيقه في الأطفال.

أما جرعة المضاد الحيوي فهذا يتحدد فقط من خلال الطبيب ويكون من خلال “الوزن – شدة المرض – مكان الإصابة (جهاز هضمي ولا تنفسي ولا بولي)”، فعلى سبيل المثال هناك مضاد جرعته من ٢٥-٥٠ مجم لكل كيلو من الوزن فمن الممكن أن يحسبه الطبيب علي ٢٥، ومن الممكن أن يكون المرض شديد فيحسبه علي ٤٠.

أما علاج المضاد الحيوي عن طريق الحقن فلابد أن يكون محدد لحالات معينة وبوصف الطبيب فقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق