حديثي الولادة والرضعمقالات متنوعةمن 6 سنوات حتى 12 سنةمن سنتين حتى 6 سنوات

هل تنظيف الأذن للأطفال بحامل القطن (الودّانة) طريقة آمنة أم ضارة؟

إن تنظيف الأذن للأطفال عملية مهمة بالنسبة للآباء والأمهات وكثير منهم ينظفون آذان أطفالهم الرُضع بإستخدام حامل القطن “الودّانة”، ولكن هل هذه الطريقة صحيحة فعلاً أم ضارة بالأذن؟

إن الشمع الموجود داخل الأذن عبارة عن مواد فيسيولوچية ومفيدة تعمل علي منع الغبار والحشرات الدقيقة من الدخول إلى الأذن، وقد تم عمل دراسة في مستشفي أطفال في الولايات المتحدة الأمريكية، واكتشوا أن الأطفال تحت سن ٨ سنوات الذين يستخدمون حامل القطن لتنظيف الأذن اكتر من ٧٥٪ منهم يصاب بثقب في الأذن نتيجة ستخدام حامل القطن بطريقة خاطئة، وأن قنوات الأذن تقوم بتنظيف نفسها تلقائياً عند تراكم الشمع ولو ببطيء، لذلك يجب تركها وعدم استخدام حامل القطن في تنظيفها، لأن مجري السمع الخارجي غير مستقيم ومحاولة إدخال أداه للتنظيف قد يتسبب في الأتي:

1- ألم للطفل.

2- جرح في القناة الخارجية وصولاً لطبلة الأذن.

3- وعمل ثقب في الأذن الداخلية للطفل أو في طبلة الأذن نفسها.

4-دفع الشمع للداخل وذا يجعل من خروجه أمراً صعباً كما يؤدي إلى إنسداد في الأذن ويكون له تأثير مؤقت علي السمع

5- يؤدي إلي تلوث وادخال جراثيم وحدوث التهابات.

الودانة خطر علي الأطفال:

 لذلك فهو ممنوع تماماً تنظيف الأذن من الداخل، كما أوصت الأكاديمية الأمريكية لطب الأنف والأذن والحنجرة والتي أوضحت من جانبها بأن شمع الأذن له فوائد صحية وتعمل كخط دفاعي للأذن.

كيف ننظف الأذن؟

الحل لتنظبف أذن الأطفال والرضع هو بعد أنه بعد الإستحمام يتم استخدام الماء لغسل الوجه عموماً، فكل ما علينا فعله هو تنظيف الأذن من الخارج  بفوطة قطنية مبللة فقط، ونتجنب تماماً إدخال أي شئ داخل أذن الطفل أو الرضيع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق