حديثي الولادة والرضعصفراء حديثى الولادة

صفراء حديثى الولادة

صفراء حديثي الولادة أو ما يعرف بالصفرا، تعني تغير لون جسم الطفل للون الاصفر نتيجة ارتفاع مادة تُنتج من الجسم اسمها بيليروبين، ويجب أن نعلم أولاً نوع مرض الصفرا لكي نحدد السبب

مرض الصفرا نوعين:

1- فسيولوجية.

2- مرضية.

الصفرا الفسيولوجية:

هو مرض يظهر من اليوم الثاني أو الثالث، وتحدث لـ ٦٠ ٪ من الأطفال، تظهر أولاً في العين فنجد أن بياض العين يبدأ في الاصفرار ويكون ذلك واضحاً في ضوء النهار وبالطبع يصاحبه خمول للطفل ورغبة مستمرة في النوم، ثم تبدأ في الزيادة من اليوم الرابع للسابع، فنجد الوجه يتحول للون الاصفر، ثم تصل للصدر والبطن واليدين والرجلين إذا زادت اكثر، بعد اليوم السابع تبدأ في النزول علي مدار اسبوع.

سبب الزيادة هو أن هيموجلوبين الطفل يكون مرتفع وهو في بطن أمه لكي يغطي مرحلة النمو واحتياجة للاكسجين. وبمجرد ولادته يحدث تكسير لكرات الدم الحمراء الزائدة لانتهاء فترة حياتها، والتي تتحول لمادة البيليروبين فيبدأ الجسم في الاصفرار.

ويكون الكبد في هذه الحالة مسئول عن تنظيم نسبة البيليروبين في الجسم، ولأن الطفل حديث الولادة فالكبد بإنزيماته لسيوا ناضجين بالكامل ليتمكن من التصرف وينظم تلك العملية فيؤدي إلى إرتفاع نسبة الصفرا أكثر.

ماهي خطورة مرض الصفرا الفسيولوجي؟

البيليروبين نوعان:

1- نوع مباشر وله اسباب منفصلة تخص الكبد والقناه الصفراوية إذا كان بهما مشاكل مثل الانسداد أو الالتهاب.

2- نوع غير مباشر وهذا ما سنتكلم عنه في الصفرا الفسيولوجية.

هذا النوع موجود في الدم عند كل شخص بنسبة طبيعية، فإذا زادت فهناك حاجز يمنعها من الوصول للمخ اسمه blood brain barrier، لانها إذا وصلت للمخ فتحدث ترسب فيه وتؤدي إلى مشاكل تتراوح بين تأخر بسيط في التطور العقلي لفقدان سمع ومن الممكن أن تصل لتشنجات وتلف في المخ للأسف وهذا ما نسميه kernicterus، ولكن لكي تصل للنسبة التي تقدر بها أن تمر من الحاجز للمخ فهذه النسبة الكبيرة جدا تختلف حسب عوامل كثيرة منها الوزن وصحة الطفل وهل مكتمل النمو أم ناقص.

الصفرا الفسيولوجية علي مقدار بساطتها في العلاج، لكن اهمالها له عواقبه الوخيمة لذا يرجي الحذر.

عوامل الخطر:

إذا ظهر أي عامل من العوامل التالية يجب مراجعة الطبيب لمتابعة نسبة الصفرا في الجسم:

  • الأم تعاني من مرض السكر العادي او سكر حمل، فالطفل يولد ووجه أحمر جداً، لأن كرات الدم الحمراء زيادة وكلها سوف تزيد من الصفرا لاحقاً.
  • ولد الطفل ناقص النمو (عمره الرحمي اقل من ٣٧ اسبوع) أو وزنه اقل من 2.5 كجم، وذلك لأن عدم نضوج الكبد بإنزيماته بيكون اكتر لان الطفل اساساً نموه ناقص، والصفرا هنا من الممكن أن تظهر في أول ٢٤ ساعه واحتياجة للحضانه يكون وارداً جدا.
  • فصيلة دم الأم O او Rh سالب والأب مختلف، فيحدث تكسير في كريات الدم الحمرا.
  • هناك تورم في الرأس بعد الولاده cephalhematoma نتيجة استخدام أدوات الولادة.
  • الطفل يعاني من ميكروب في الدم وأثر علي رضاعته.

كل هذه عوامل تساعد في ارتفاع نسبة الصفرا وبالتالي تحتاج لمتابعة جيدة مع الطبيب.

مرض الصفرا المرضية:

ويكون معدل ارتفاع الصفرا عالي جدا وتظهر في أول ٢٤ ساعة ومن الممكن أن يحتاج الطفل لحضانة بنسبة كبيرة، أما عن أسبابها فهي:

  1.  تعارض فصيلة دم الأم والطفل (الام O والطفل A او B)
  2. الأم Rh سالب والاب Rh موجب.
  3. وجود انسداد في القنوات الصفراوية.
  4. غياب بعض الانزيمات نتيجة نقص لدي الطفل.
  5. انيمييا تكسيرية مثل انيميا الفول.
  6. إلتهابات الكبد الفيروسية.

كيفية قياس مرض الصفرا:

هناك٣ طرق للقياس:

  1. عن طريق سحب عينة دم وهذا هو الادق ومعرفة نوع الصفرا المرتفعة هل المباشرة ام غير المباشرة وهذا مهم جداً للتشخيص المبدئي.
  2. عن طريق الجلد Trans- cutaneous- jaundice- meter، وهذا يظهر نسب تقريبية نتابع من خلالها بدون غرز حقن للطفل ونعذبه بها، وطالما أن النسبة في المعدل الذي لا يستدعي القلق فليس هناك مشكلة، لكن إذا زادت النسبة علي الجهاز فيفضل التحقق من خلال تحليل الدم.
  3. طريقة كرامر Kramerٰ s zones، وتعطينا هذه طريقة فكرة عن النسبة لكنها غير دقيقة للدرجة التي يمكن أن نعتمد عليها، فنضع الطفل في ضوء النهار أو اضاءة بيضاء ونضغط ضغطه بسيطه بالإبهام علي جلد الطفل ونلاحظ اللون الاصفر في جلده عند إزالة الإصبع، وكل منطقه يكون لها نسبة معينة بالتقريب:

الوجه: النسبة تقريبا ٥.

الصدر: النسبة تقريبا ١٠.

البطن: النسبة تقريبا ١٣.

الذراع أو الساق: النسبة تقريبا ١٥.

اليد أو القدم: النسبة أعلي من ١٥ وغالباً سيحتاج حضانة.

علاج الصفرا:

١- بالنسبة للصفرا الفسيولوجية

علاجها الوحيد هو الرضاعة ثم الرضاعة ثم الرضاعة، مع متابعة معدل ارتفاعها مع دكتور الأطفال والذي دوره هنا يكمن في تحديد ما اذا كان الطفل يحتاج لعلاج ضوئي أم لا، وهذ يكون طبقا لحالة الطفل الصحية ووزنه وهل هو مكتمل النمو أم مبتسر (عمره الرحمي) وما هو سبب الصفرا (فسيولوجية أم مرضية).

وهذا يكون من خلال منحنيات طبية عالمية والتي توضح هل الطفل يحتاج علاج ضوئي أم لا.

٢-العلاج الضوئي phototherapy

قديماً في أحد مستشفيات انجلترا لاحظوا أن الاطفال المحجوزين في الحضانة ويعانوا من الصفرا ومكانهم قريب من الشباك الذي يدخل ضوء الشمس يكون شفائهم أسرع عن الاطفال البعيده عن الشباك، فبدأوا يأخذوا عينات دم لأطفال تعاني من الصفرا ووضعها في ضوء الشمس وكانت المفاجأه ان الصفرا تقل جدا فبدأوا بتطبيق العلاج بالاشعه فوق البنفسجية.

ومع تور العلم بدأوا بتطوير العلاج بالضوء من أحادي لثنائي ثم إلى ثلاثي وذلك داخل الحضانة، كما قاموا بتجربة bilisphere ودهو عبارة عن علاج مكثف بالضوء وتقل معه الصفرا في وقت قصير وذلك في داخل الحضانة أيضاً.

ثم صنعوا ألياف ضوئية لها نفس قوة العلاج الأحادي والثنائي في الحضانة ووضعوه بأسلوب معين في ماده عازلة قابله للطي بحيث يكون موجود مع الطفل في البيت bilipad، ويمكن وضع الطفل عليه في أي وضع، وهذه التقنية قللت من لجوء معظم الأطفال للحضانه والبعد عن الأم من خلال العلاج بالمنزل، وبفضل الله إستطعنا أن نوفر هذا الجهاز في مركز كيدز كير بالشيخ زايد ونتيجته كانت رائعة.

٣-العلاج عن طريق إعطاء حقن IVIG أو تغيير الدم:

وهو ما نلجأ إليه في الحالات العنيفة فقط.

٤- علاج سبب المرض نفسه:

مثلا يوجد حالات يكون معها إرتفاع في الصفرا المباشرة وهو ما يكون بسبب مشاكل في الكبد او القنوات الصفراوية، بالتالي لا يمكن أن يتعرض الطفل للعلاج الضوئي حتى لا يتحول للون البرونزي bronze baby syndrome.

العادات الخاطئة التي يجب أن نتجنبها:

  • الجلوكوز: مشاكله عنيفة علي الجهاز الهضمي وليس له أي دور في علاج الصفرا.
  • منشطات الكبد مثل هيباتيكم واورساجول وسيلمارين: الكبد ليس مريض وإنما غير ناضج فيحتاج  أن ينمو ولن هيتحقق هذا غير بالتغذية والرضاعة.
  • اللمبة النيون“: تتعلق في الحمام أو في أحد الغرف لكن لا تسلط علي وجه المولود، اللمبات الخاصة بعلاج الصفرا تنتج أشعة فوق البنفسجية لها طول موجي معين ولها ساعات عمل محدده وبعدها يتم تبديلها.
  • حقنة الصفرا: هي مجرد وهم والحقنة المقصودة هنا هي حقنة فيتامين k، واللي نعطيها لكل الاطفال في أول ٢٤ ساعة كبروتوكول يساعد على زيادة عوامل التجلط، وليس لها أدنى علاج بمرض الصفرا.

النقاط المختلف عليها:

  • التعرض للشمس: الشمس لها دور مهم جدا في علاج الصفرا، ولكن بحسب آخر توصيات الاكاديمية الامريكية لطب الأطفال فإنه لكي يستطيع الطفل أن يستفيد من أشعة الشمس فيجب أن يكون عاري تماماً وجسمه كله مُعرض لضوء الشمس ،بالتالي من الممكن أن يصاب الطفل بالتهابات عنيفة بالجهاز التنفسي، فإعتبروه إجراء غير آمن ولا يُنصح به.
  • العلاج بـ(فينوباربيتون) سيمنوليتا: هذاعلاج مُثبت علميا في حالات زيادة الصفرا الغير مباشره والتي تزيد عن ١٥ يوم، فيوصف هذا العلاج كعلاج منشط لانزيم كبدي غير ناضج ويساعد في التخلص من الصفرا، ولا يجب أن يوصف للأطفال من أول يوم كعلاج.
  • الفيتامينات المتعدد ةمثل بيبي فيت أو بولي فيتال: كلهم عوامل مساعدة فقط غير مثبتة علميا لن تفيد ولن تضر، أساسها العلمي للأطفال الذين يعانون من زيادة في الصفرا المباشرة الخاصة بالكبد لانها ثؤثر على الفيتامينات A,K,E,D بالتالي نعوض بها ومن هنا بدات توصف لكل الحالات.

متى تتعدي الصفرا الوقت اللازم لزوالها؟

إذا مر إسبوعين ولا تقل وفي نفس الوقت لا تحتاج للحجز في الحضانة علي منحني الصفرا، فيجب في هذه الحالة دي نطمئن أن الطفل لا يعاني من:

  • إمساك مزمن: الصفرا تقل من خلال زيادة حركة الامعاء والإمساك يعكس هذه العملية.
  • مشاكل في الغدة الدرقية: يؤثر ذلك علي بعض الانزيمات اللازمة لنزول معدل الصفرا.
  • طفل لا يرضع بالدرجة الكافية لنزول الصفرا: وهذا ما نسميه breast feeding jaundice، وهنا نحتاج لزيادة الرضاعة كل ساعة وتعليم الأم الرضاعة الصحيحة وزيادة إدرار اللبن بالوسائل الطبيعية أو عن طريق الشفاط اليدوي أو الالكتروني.
  • لبن الأم به مادة تزيد الصفرا: في بعض الحالات نجد أن لبن الأم نفسه به مادة تساعد في زيادة الصفرا من خلال تثبيطها لانزيم معين وهذا ما نسميه breast milk jaundice، فكنا بننصح بتوقيف الرضاعه لمدة ٤٨ ساعه ونطالبها بالتشفيط ونقيس بعدها، فاذا نزل معدل الصفرا بقوة بعد توقف الرضاعة فيكون السبب فعلاً في لبن الام، أما حديثاً بحسب أخر التوصيات فننصح بزيادة معدل الرضاعة كل ساعة (من ٨ ل ١٢ مره يوميا) وتعليم الأم الرضاعة الصحيحة وزيادة إدرار اللبن ولا ينصح بوقف الرضاعة طالما النسبة اقل من ٢٠.
المصادر

http://emedicine.medscape.com/article/974786-overview

http://www.aafp.org/afp/2002/0215/p599.html

https://www.nice.org.uk/guidance/cg98

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق