أمراض الأطفالمن سنتين حتى 6 سنوات

متي يجب علينا إجراء عملية إستئصال اللوزتين؟

متي يجب علينا إجراء عملية إستئصال اللوزتين ؟

هناك عدة شروط لإجراء عملية إستئصال اللوزتين وهي كالآتي :
1. في حالة حدوث إلتهاب اللوزتين أكثر من سبعة مرات خلال عام واحد .
2. في حالة حدوث إلتهاب اللوزتين خمسة مرات علي الأقل في كل سنة من السنتين الماضيين .
3. في حالة حدوث إلتهاب اللوزتين ثلاثة مرات علي الاقل في كل سنه من الـ ٣ سنين الماضيين .
وفي حالة حدوث إلتهاب اللوزتين في الحالات السابقة لا يتم إجراء عملية إستئصال اللوزتين ، إلا بشروط أيضاً و هذه الشروط أربعة وهي كالتالى:
أ‌. إرتفاع درجة حرارة الطفل فوق ٣٨.٥ .
ب‌. التهاب في الغدد الليمفاويه بالرقبه .
ت‌. إفرازات علي اللوز .
ث‌. إظهار ميكروب سبحي بعد عمل وأخذ مسحة من الحلق .

ويتم معرفة هذه الشروط من خلال الطبيب المُعالج ، والذي يسجل هذه هذه الحالات والأعراض علي مدار 12 شهر كاملة ، كما أن متوسط العمر المناسب لإجراء عملية إستئصال اللوزتين هو عمر 3 سنوات .
بخلاف هذه الحالات والأعراض هنالك ثلاثة أنواع من الأطفال اعتبرتهم الاكاديميه الامريكيه لجراحة الانف والاذن والحنجره AAO-HNS، لابد من التدخل الجراحي السريع وهذه الأنواع هي :

أولاً: حساسية المضادات الحيوية:

هناك نوع من الأطفال يعاني من حساسية من استخدام أنواع كثيرة من المضادات الحيويه والدور بياخد معاه وقت كبير وبيتعالج بصعوبه.

ثانياً : بعض العراض مجتمعة:

هناك بعض الأطفال تعاني من هذه الاعراض مجتمعه (إرتفاع درجة الحرارة علي فترات – وجود قرح بالفم باستمرار – إلتهاب في الحلق- إلتهاب في الغدد) ، بالإضافة إلي تعرض الطفل لخُراج علي اللوز ولو مره واحده .

ثالثاً : كِبر حجم اللوزتين:

النوع الثالث من الأطفال هم اللذين يتعرضون لكبر حجم اللوزتين ، مما يؤدي إلي انسداد لمجري التنفس وحدوث إضطرابات أثناء النوم أو عدم تركيز الطفل وشعوره الدائم بالإرهاق ، أو حدوث عملية الإخراج علي نفسه وهو نايم ، أو تغيير سلوكه .

وعند وجود هذه الحالات الثلاثة يجب إجراء عملية إستئصال اللوزتين بدون اشتراط عدد مرات تعرضها للإلتهاب .

علاج إلتهاب اللوزتين:

وفي حالة إلتهاب اللوزتين يتم فيها العلاج بالمضاد الحيوي من ٧-١٠ ايام ، ولا يجب توقف العلاج قبل هذه الفترة ، حيث أنه من المُلاحظ أن هناك العديد من الأمهات بتوقف العلاج بعد يومين أو ثلاثة أيام عند شعورها بتحسن حالة الطفل وهذا خطأ ، لأنه في حالة توقف العلاج تكون البكتيريا مازلت موجودة ولم يتم قتلها بل وتصبح أقوي من الأول ، لذلك لابد من استكمال كورس المضاد الحيوي كامل .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق